"الصخرة": ماسة عملاقة بيضاء تُعرض لأول مرة في دبي
عُرضت ألماسة عملاقة تحمل اسم "الصخرة" لأول مرة في دبي يوم الجمعة قبل طرحها في مزاد، حيث من المتوقع أن تجلب ما يصل إلى 30 مليون دولار. وقالت دار كريستيز للمزادات إن الماسة التي تزن 228.31 قيراطاً، والتي تم استخراجها وصقلها في جنوب إفريقيا منذ أكثر من 20 عاماً، هي أكبر ماسة بيضاء يتم طرحها للبيع بالمزاد. بعد عرضها لأول مرة في كريستيز دبي، حيث سيتم عرضها في الفترة من 26 إلى 29 آذار/مارس، ستسافر "الصخرة" إلى تايبيه ونيويورك وجنيف، حيث ستباع بالمزاد يوم 11 آيار/ مايو. وقال راهول كاداكيا، الرئيس الدولي للمجوهرات في دار كريستيز، لوكالة فرانس برس: "لطالما كان الشرق الأوسط يحظى بتقدير كبير للمجوهرات والأحجار الكريمة المهمة. أعتقدنا أنه سيكون من الجيد بالنسبة لنا إطلاق الماس، في منطقة يوجد بها الكثير من هواة جمع الأحجار الكريمة المهمة من هذا النوع." وقالت كريستيز في بيان إن الماسة هي "أكبر ماسة على شكل كمثرى ملونة على شكل "دي زاد" (DZ) تم تصنيفها على الإطلاق، وإن الرقم القياسي السابق لأكبر ماسة عديمة اللون كان 163.41 قيراطاً، بيعت في تشرين الثاني/ نوفمبر 2017 مقابل 33.7 مليون دولار. و فى وقت سابق من هذا العام باعت دار مزادات شهيرة فى لندن أكبر ماسة على الإطلاق تعرض للمزاد،  مقابل 4.3 مليون دولار.